أكد صـاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الريـاض، أن معهد الإدارة العامة يملك إرثًا إداريًا كبيرًا، ويعد من أفضل المراكز والمواقع في عملية التدريب، التي تقدم الكوادر المهنية المؤهلة جيدًا، مشدد على أهمية دعمه وتعزيزه ليكون عطاؤه منسجمًا مع تطلعات خادم الحرمين الشريفين.
وبين سموه في تصريح صحفي عقب رعايته مساء أمس الأول لحفل افتتاح فعاليات الخريج والوظيفة العشرين، الذي ينظمه معهد الإدارة العامـة، في مركز الملك سلمـان للمؤتمرات بالمركز الرئيس للمعهد، أن جامعات الرياض ومعاهدها ومراكزها التدريبية تخرج أعدادًا جيدة مدربة أسوة بالمعهد، داعيًا إلى أهمية الاستفادة من هذه المخرجات.
وقال سموه: «المعهد يقدم أغلى هدية للوطن من أبنائه الذين يجهزون للعمل في الخدمة القطاعين العام والخاص ونتطلع من المعهد الكثير والكثير»، مؤكدًا سموه أن المعهد بمنسوبيه، ورئيس مجلس إدارته وزير الخدمة المدنية ومدير المعهد وهيئة التدريس يولون هذا الموضوع جل اهتمامهم وملاحظ لهم ذلك.
وقال مدير عام المعهد الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي، أن عدد خريجي البرامج الإعدادية في هذا العام بلغ (1,006) خريجين وخريجات في (17) تخصصًا، منهم (622) خريجًا في المركز الرئيس للمعهد بالرياض، و(159) خريجًا في فرع المعهد بالمنطقة الشرقية، و(89) خريجًا في فرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة، و(136) خريجة في الفرع النسوي للمعهد.
وأشار الدكتور الشعيبي إلى أن عدد العروض الوظيفية المقدمة لخريجي هذا العام بلغت (5028) فرصة وظيفية، قدمتها (17) جهة مشاركة بمعرض التوظيف، مفيدًا أن المعهد وفر أكثر من 8600 فرصة تدريبية استفاد منها عدد من القيادات العليا في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى إعداد وتأهيل 36 ألف خريج وخريجة من برامجه الإعدادية.
الرجوع لقائمة الأخبار

لا يوجد أي تعليق في الوقت الحالي، قم بإضافة جديد
قم بتسجيل الدخول حتى تستطيع إضافة تعليق.

جميع الحقوق محفوظة بوابة الموظفين 2015